تحميل إغلاق

الدروس المكتسبة من كتاب فؤاد الياسمين للمؤلّفة زينة الغول

“بضع لحظاتٍ كانت كافية لترى الحب في عينيه. أشرق وجه الكون وبدأت تتنسم الحياة من جديد. الدموع الحارة التي تدحرجت على خديها لم تكن دموع حزنٍ بل دموع أملٍ وليد…”(كتاب فؤاد اليامسين، صفحة 202)

يا لهذا الحب الصادق. الحب الذي يأتي من القلب. الحب الخالي من المصالح والمطامع. حب أقوى من الظروف ومن الأشكال الخالية من كل معنى. قصّة ياسمين وفؤاد ممكن أن تكون فيلم يعرض على شاشات السينما. لا شك أنّ المؤلّفة أخذت وقتها بكتابة كل جملة لتبدو كأنّها منحوتة بدقّة.

وعليه، نقدّم لكم خمس دروس اكتسباناها من رواية فؤاد الياسمين.

الأوضاع الصعبة هي سبب للتغيير. إذا كنت تمرّ بوقت عصيب فهذا الوقت سيمر. تحلّ بالإيمان والثقة أن المستقبل أفضل. ثق بأن القدر يخبّئ لك أوقات أجمل. وإذا ولدت فقيرًافهذا ليس ذنبك. ولكنك تتحمّل مسؤوليّة عدم التغيير بحال لم تتغيّر ظروفك حتى لوبعد حين. الإبتلاء والحزن هم جزء لا يتجزّأ من الحياة. لكن هذا الإبتلاء يزول.

تواضَع، نِعَم اليوم قد تزول غدًا. تاجر اليوم قد يعلن إفلاسه غدًا. رياضيّ اليوم قد يعلن مرضه غدًا. المتزوّج اليوم قد يعلن طلاقه غدًا. الوالد اليوم قد يعلن خبر وفاة ابنه غدًا. التواضع هو جزء من الأخلاق وليس صدقة. وتفهّمك لأوضاع الغير ومساعدتهم لعيش حياة لائقة وكريمة قد ينفعك بيوم من الأيّام إمّا في الدنيا أو بالآخرة. فكن من المتواضعين الخلوقين الذين يَرَوْن النِعَم فيسجدون حمدًا عليها.

طالما لا تعرف ما في قلوب أو عقول الناس، فلتقل خيرًا أو فلتصمت. تجد إنسان يفضّل أن يجلس في المنزل عوضًا عن الخروج مع المجموعة فيتّهموه بالانعزاليّة والكآبة. لكن ما لم تكن تعلمه أنّ ابنه يعاني من مرض عضال وقد يخسره بأي وقتٍ من الأوقات لكنّه بفضّل عدم الخوض بالموضوع مع أحد. أو تجد إنسان جالس مع مجموعة جسديّا ولكنّه ساكت يفكّر بأمر ما. فيصبح هذاالوضع (أي سكوت هذا الشخص) مهزلة الجلسة. لكن ما لم يكن هؤلاء الجالسين يعرفوه أن هذا الشخص معرّض للطرد من منزله بسبب عدم قدرته على دفع إيجار المنزل. طالما لاتعرف ما في قلوب أو عقول الناس، فلتقل خيرًا. حتى لو علمت ما في حياتهم، فقل خيرًاأو اعطي نصيحة بحال طلبت منك. ولكن إيَاك أن تنهر أو تتمسخر على أحد.

ثق بالقدر. الإنسان لا يعلم ما في الغيب. لكن يمكنه أن يتعلّم من قصص الغير من سيرة ذاتية وقصص عن حياة أشخاص آخرين. كل إنسان عظيم قد مرّ بأوقات صعبة. وكل إنسان تخلّص من ظروف صعبة، كان متعلّقًا بالعمل والأمل. وكل إنسان حقق نجاحات، وضع هدف وأخذ الخطوة الأولى. فلا تفقد الأمل. طالما هناك حياة، هناك أمل. فلتعتبر من سيَرالآخرين وثق بالقدر. ثق أن الأمور ستكون بخير في النهاية. طالما هي ليست بخير، فهي ليست النهاية.

فؤاد الياسمين
https://www.kitabi.store/product/jasmine-heart/

أحلامك لن تأتي إليك، عليك بالتحرك السريع نحوها. لا يصحّ الجلوس وانتظار أي أمرٍ كان أن يتحقق. فمشوار الألف ميل يبدأ بخطوة. والحلم يحتاج لخطوات عديدة وطويلة كي يتحقق. يحتاج سرعة ودقّة بالعمل. يحتاج لأخذ المخاطر المدروسة. فكن من أولائك الذين إذا نظروا إلى الوراء ليسترجعوا ذكرياتهم، رأو أنفسهم قد قطعوا الألف ميل وكأنهم أخذوا الخطوة الأولى بالأمس. فينظرون في المرآة فخورين بأنفسهم وبإنجازاتهم متعطشين لتحقيق أهداف أعمق وأسمى لتُذكَر أساميهم ضمن قائمة الأسماء التي يذكرها التاريخ.

هل قرأتم كتاب فؤاد الياسمين؟ ما تعليقكم عليه؟

إن لم تقرأوه، يمكنكم الحصول على نسختكم عبرصفحة الكتاب.

اترك تعليقاً

arAR
en_USEN arAR