الدروس المكتسبة من كتاب ألواح ودسر للمؤلف أحمد العمري

ألواح ودسر. من جميل ما كتب المؤلّف أحمد العمري. يروي لنا في هذا الكتاب قصّة طوفان سيّدنا نوح بطريقة عصريّة، يتناول فيها أحداث من عالمنا الحاليّ مثل تأثير التسويق على المشتري وكيف يغيّر التسويق تصرفات الأشخاص. وتأثير دخول بعض المنتجات على حياتنا وارتباطها بالطوفان.

إليكم سبع دروس قد اكتسبناها من الكتاب:

الدرس الأوّل: كن حشريًا.

ولا نقصد هنا أن تتدخّل بحياة الناس وأمورهم الخاصة. نتكلّم هنا عن أمور أعمق وأهم للحياة. أمور تتعلّق بتنميتك الشخصيّة وتقدّمك كإنسان. إسأل عن أي شيئ وكل شيئ. من أجمل صفات الإنسان هي أن يمتلك المعرفة. فاسأل كيف صنع هذا. ولماذا نفعل كذا. إبحث عن أسباب. فتّش عن أين ولِمَا وهل وماذا لو. شغّل عقلك. حلّل. اربط الأمور ببعضها…

ألواح ودسر أحمد العمري

الدرس الثاني: كن مثالاً يُحتذى به.

تميّز سيّدنا نوح (مثل سائر الأنبياء والرُسل) بحسن أخلاقه وجميل تعامله مع الناس. وكان خيْرُ أستاذ لطلبته وخيْر قائد. فتصرّف أمامهم بحكمة ورُشد لإرشادهم نحو التصرّف اللطيف والتعامل النبيل والشخص الرزين.

الدرس الثالث: ركّز على الحصاد وليس على الزرع.

تأخذ شجرة البامبو خمس سنوات بعد زرعها لكي تخرج من الأرض. ولكن عندما تخرج، يصبح طولها 24 مترًا خلال شهر ونصف. فماذا حصل خلال السنوات الخمس الأولى؟ لماذا أخذت خمسة سنوات لكي تخرج من الأرض؟ الجواب هو لأنها كانت تبني أساسيّاتها. كانت الجذور تنمو تحت الأرض لكي تبني أساسيّات قويّة. وهكذا نحن. يجب أن نبني الجذور. أن نكون صبورين. أن نبقي الأمل موجودًا طالما ثقتنا بجذورنا قويّة.

الدرس الرابع: ميّز بين ما تكون أنت بخدمته وبين ما يكون هو بخدمتك.

خلقنا الله لكي “يستخدمنا” بإصلاح الأرض. يأمُرنا الله ونقوم نحن بخدمته وهذا واجب علينا لنأخُذ الحسنات ولدخول الجنة. بينما تستخدمنا وسائل التواصل الاجتماعي على سبيل المثال، ليقوموا ببيع الإعلانات عبر مواقهم، فحصلت هي على أموال طائلة من الإعلانات بينما لم نحصل نحن على أي إفادة…كن واعيًا للخطط التي تحاك لك.

ألواح ودسر أحمد العمري

الدرس الخامس: لا تستسلم مهما حصل.

قام سكّان المدينة برمي سيّدنا نوح بالأوساخ والأذى. فكان ردّ سيّدنا نوح بإماطة الأذى عن الطريق لكي لا تُؤذي غيره أو توسّخ المدينة. حاربوه بشتى الوسائل. فما كان منه إلّا أن بقيَ مصرّا على النجاح بأن يُهدي القدَر الأمكن من الأشخاص إلى الطريق الصحيح. لم يستسلم رغم التعب، كان صبورًا، وقد نجح.

الدرس السادس: لا تعامل الناس بالمثل.

رغم الإساءة لسيّدنا نوح والمعاناة الجمّة التي تحمّلها من أهل المدينة، لم يقم سيّدنا نوح بالردّ بالمثل. بل تصرّف بما تمليه عليه قِيَمه. فلتكن قيمك راسخة بأخلاقك.

الدرس السابع: بعض الخيرات تكون مؤامرة.

إمّا يقوم شخصٌ ما بفعل الخيْر لوجه الله، أو لهدف حياتيّ محض. ليست كل أفعال الخير آتية من نيّة صافية. كن واعيًا. كن متيقّظًا. لا تكن لعبة يلعب بها الآخرون ولا تكن عبدًا إلا للّه تعالى.

يأتي الطوفان بكلّ زمان وكلّ مكان. يبقى علينا أن نختار، هل نكن مع الغارقين بالطوفان أو مع السالمين على ظهر السفينة؟

لا تنسوا مشاركة المقال مع أصدقائكم والاشتراك على قناتنا على اليوتيوب وصفحة الفايس بوك

اترك تعليقاً